أرقام| ضياء رشوان يكشف انحسار الإرهاب فى مصر

...
ضياء رشوان
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

بوابة الآن

2018-01-19    06:07:45 pm

 قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إن الأرقام تثبت تراجع الإرهاب بشكل كبير، بغض النظر عن أى ضوضاء يمكن أن تثار.

وأضاف رشوان، خلال فعاليات اليوم الختامى من مؤتمر "حكاية وطن"، أن عام 2015 شهد 650 عملية إرهابية، وخلال عام 2016 تم تنفيذ 200 عملية إرهابية، بينما تراجعت العمليات الإرهابية عام 2017 إلى 50 عملية فقط.

وأشار إلى أنه خلال عام 2015 شهدت سيناء 40% من العمليات الإرهابية مقابل 60% فى الوادى والدلتا، وعام 2016 شهد 85% من العمليات الإرهابية مقابل 15% فى الوادى، وتراجعت نسبة الإرهاب فى الوادى إلى 8% مقابل 92% فى سيناء، لافتا إلى أن هذه الأرقام تؤكد انحسار الإرهاب فى الجزء الشمالى الشرقى من سيناء.

وأكد رشوان أن نظرية "داعش" تختلف تمامًا عن باقى التنظيمات الإرهابية، إذ تعتمد على احتلال الأرض، مؤكدًا أن نظرية داعش فشلت تمامًا فى مصر ولا يوجد من "داعش" إلا اسمه.

ولفت إلى أن التنظيمات الإرهابية استخدمت 1300 سيارة دفع رباعى تكلفة الواحدة 90 ألف دولار، ويبلغ إجمالها 120 مليون دولار، بما يوازى 2.2 مليار جنيه، كذلك أسلحة آر بى جى التى يتراوح سعرها من 55 إلى 60 ألف جنيه وثمن القذيفة 4 آلاف، كما استخدمت مدافع الهاون فى العمليات الإرهابية.

وأوضح رشوان أن الإرهابيين مدربون بشكل احترافى، وهو ما ظهر خلال محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية السابق، إذ لم تهتز الكاميرا التى صور بها المشهد، مشيرًا إلى عدم وجود معسكرات تدريبية للتنظيمات الإرهابية فى مصر، ماعدا "داعش" الذى بث فيديو عن معسكر وهمى فى مصر عام 2016.

كما أكد رشوان أن 1800 إرهابى استطاعت قوات الجيش والشرطة تصفيتهم، خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى أنه عندما يطلق على شخص كُنية "مصرى"، يكون قادمًا من الخارج مثل العراق أو سوريا.

واختتم رشوان كلمته بأن العالم أجمع يشعر بتراجع الإرهاب فى مصر، والدليل على ذلك تدفق الاستثمارات الأجنبية بشكل كبير خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن الإرهاب متمركز فى شمال شرق سيناء، بالإضافة إلى المحاولات البائسة فى الصحراء الغربية.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور