وزير التجارة بالبرازيل: حريصون على تطوير العلاقات الاستثمارية مع مصر

...
طارق قابيل وماركوس بريرا
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

بوابة الآن

2017-12-12    01:58:10 pm

أكد ماركوس بريرا، وزير تجارة البرازيل، حرص بلده على تنمية وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة مع مصر فى مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدها المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، مع كل من ألويسيو نونيس فيريرا، وزير الخارجية، وماركوس بريرا، وزير التجارة بالحكومة البرازيلية، على هامش مشاركتهم فى فعاليات المؤتمر الوزارى الحادى عشر لمنظمة التجارة العالمية، المنعقد حاليًا بالعاصمة الأرجنتينية بيونيس إيرس.

وأشار وزير تجارة البرازيل إلى أهمية التنسيق والتواصل المستمر بين المسؤولين فى البلدين لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتحقيق انسياب وتدفق فى حركة التجارة بين البلدين.

من جهته، أكد قابيل أنه يجرى حاليًا دراسة إنشاء لجنة اقتصادية "مصرية - برازيلية" مشتركة لتعزيز التعاون الاقتصادى بين البلدين فى مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية، مشيرًا إلى أن إنشاء هذه اللجنة سيسهم فى إحداث طفرة فى معدلات التبادل التجارى والاستثمارات المشتركة بين الجانبين.

وقال قابيل إن انضمام مصر لتجمع الميركسور، الذى يضم البرازيل والأرجنتين وأوروجواى وبارجواى، يمثل ركيزة أساسية فى توسيع حجم العلاقات الاقتصادية المشتركة بين مصر ودول التجمع، وعلى رأسها دولة البرازيل.

وأوضح أن اللقاء استعرض موقف كل من مصر والبرازيل تجاه سير المفاوضات الحالية بمنظمة التجارة العالمية، حيث أكد الجانبان أهمية التوصل إلى صيغ توافقية تراعى مصالح جميع الدول الأعضاء بالمنظمة، وذلك للحفاظ على مصداقية النظام التجارى العالمى.

ولفت قابيل إلى أن المباحثات تناولت أيضًا أهمية الإسراع فى تشكيل الجانب البرازيلى فى مجلس الأعمال "المصرى - البرازيلى" المشترك، ليقوم بالتعاون مع نظيره المصرى فى تشجيع الشركات فى الجانبين لإقامة شراكات استثمارية، وبدء مشروعات جديدة، الأمر الذى يسهم فى تحقيق طفرة فى معدلات التبادل التجارى خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أنه تم بحث تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات فى مجال التعليم الفنى، والشراكة بين القطاع الخاص والعام فى مجالات التنمية الصناعية، وتعزيز التبادل التجارى مع الاستفادة من موقع مصر الجغرافى كمنفذ للعديد من التكتلات الاقتصادية المجاورة، فضلا عن مزايا الإنتاج والتصدير من مصر من تكاليف الإنتاج والبنية التحتية المطورة والسوق المحلية الكبيرة لمصر.

وحول العلاقات التجارية بين البلدين، أوضح قابيل أن حجم التبادل التجارى بين مصر والبرازيل خلال الـ9 أشهر الأولى من عام 2017 بلغ نحو مليار و867 مليون دولار، مقابل مليار و 478 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى، مشيرًا إلى أن الصادرات المصرية إلى السوق البرازيلية حققت زيادة قدرها 102% خلال نفس الفترة من عام 2017.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور