الإرهابى المسمارى يكشف كيف دخل مصر واستقر فى الواحات

...
إرهابي الواحات
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

بوابة الآن

2017-11-16    10:48:39 pm

 قال عبدالرحيم محمد عبدالله المسمارى، الإرهابى الليبى الجنسية، المتورط فى حادث الواحات الأخير إنه جاء إلى مصر فى شهر أغسطس، لإقامة معسكر فى صحراء مصر، وتنفيذ عمليات ضد الجيش والشرطة.

وأضاف فى لقائه مع الإعلامى عماد الدين أديب على فضائية "الحياة"، أنهم خرجوا من درنة بسيارتين دفع رباعى، مجهزة بأسلحة مضادة للطائرة و"آر بى جيه" وصواريخ سام، وهى بمثابة صدقة جارية فى سبيل الله، بحسب قوله.

وتابع المسمارى أنهم كانوا 14 شخصا، وساروا على الخط الموازى للحدود المصرية، واشتبكوا مع إحدى القبائل قبل دخولهم الحدود المصرية، واستولوا على سلاحها، وتمركزوا فى الظهير الصحراوى لمحافظات قنا وسوهاج وأسيوط، بالظهير الصحراوى، ثم استقروا فى الواحات، حتى الحادث الأخير.

ولفت إلى أنهم بدؤوا التواصل مع بعض الجماعات الداخلية فى مصر، للحصول على دعم لوجيستى.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور