«محاولة الانفصال» تسحب صلاحية «الحكم الذاتى» من كتالونيا

...
ماريانو راخوى
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

بوابة الآن

2017-10-21    05:40:20 pm

قال رئيس الوزراء الإسبانى ماريانو راخوى، اليوم السبت، إن الحكومة المركزية فى مدريد ستعلق مهام حكومة كتالونيا، وذلك ردا على الاستفتاء الذى أجراه الإقليم من أجل الانفصال.

إعلان راخوى يعنى أن حكومة إسبانيا قررت عزل قادة إقليم كتالونيا، الذاتى الحكم، عن السلطة، وفقا للمادة 155 من الدستور، وذلك لمعالجة الأزمة بين مدريد وبرشلونة، عاصمة كتالونيا.

وأعلن راخوى، بعد اجتماع استثنائى للحكومة الإسبانية، عن انتخابات محلية فى منطقة كتالونيا خلال 6 أشهر، مما يعنى فرض حكم مباشر من مدريد على الإقليم وسحب البساط من تحت زعيمه كارلس بودجمون، الذى قاد مساعى الانفصال.

جدير بالذكر أن هذه هى المرة الأولى فى تاريخ الديمقراطية الإسبانية القائمة منذ 4 عقود، التى تفعّل فيها الحكومة الإسبانية المركزية حقها الدستورى للسيطرة على إقليم متمتع بحكم ذاتى وتحكمه بشكل مباشر.

واعتبر راخوى أن بودجمون، الذى يرأس حكومة إقليم كتالونيا الغنى، الواقع فى شمال شرق البلاد، خرق القانون عدة مرات بالسعى للاستقلال وبالتالى فهناك ما يبرر فرض سيطرة الحكومة المركزية.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور