أوباما أم ترامب.. أيهما أكثر دعما للاحتلال؟

...
أوباما وترامب
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

أ ش أ

2017-10-15    06:23:38 pm

نشرت صحيفة إسرائيلية بيانات تتطرق لعمليات البناء الإسرائيلى فى الضفة الغربية، فى عهد الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما، والرئيس الحالى دونالد ترامب خلال عام 2016، ومطلع 2017.

ووفقا لبيانات المكتب المركزى للإحصاء فى إسرائيل، فإنه تم بناء 646 وحدة سكنية فى الضفة الغربية، فى النصف الأول من عام 2017، تتضمن حوالى 400 ألف نسمة، لكن فى عام 2016 تم بناء 2934 وحدة سكنية فى الضفة الغربية فقط، فضلا عن بناء 53660 وحدة سكنية، تم بناؤها فى جميع أنحاء البلاد.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية فإن النتائج المترتبة على ذلك تؤكد أن عملية البناء فى الضفة الغربية، فى عهد حكومة ترامب أقل بكثير من عمليات البناء فى عهد إدارة أوباما، مشيرة إلى أن عملية البناء تأثرت كثيرا عام 2017، بالحصار الذى فرضته إدارة أوباما على البناء فى الضفة قبل مجيء ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى أن سياسة ترامب تجاه إسرائيل، ومسألة زيادة البناء فى الضفة الغربية ستتضح أكثر فى عام 2018، حيث ستنكشف سياسة ترامب أكثر تجاه إسرائيل.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور