روسيا تحصِّن نفسها ضد التدخلات الخارجية

...
بوتين
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

بوابة الآن

2017-10-09    09:09:37 pm

فى خطوة نوعية لافتة، بلورت روسيا جملة من الخطوات والبنود التى ترى أنها تشكل خطورة من الخارج على الأمن الروسى الداخلى.

وقامت اللجنة المعنية بحماية سيادة الدولة، التابعة للمجلس الفيدرالى الروسى، بتحديد 9 اتجاهات للتدخلات الأجنبية فى شؤون روسيا الداخلية، والتى تعد الأكثر إلحاحا وخطورة فى الوقت الراهن.

وأشارت اللجنة فى تقريرها إلى أن الاتجاه الأول، هو نشاط المنظمات غير الحكومية والمؤسسات المماثلة التى "تشارك، بشكل مباشر أو غير مباشر، فى الحياة السياسية وتؤثر على المجتمع المدنى عموما".

وبحسب الادعاء العام الروسى، فقد تم إدراج، حتى شهر يونيو 2017، أكثر من 90 مؤسسة على لائحة منظمات أجنبية ناشطة، وتقول المعطيات الرسمية إن نسبة المساعدات الأجنبية فى تمويل عدد من تلك المؤسسات تتجاوز 90% من ميزانيتها السنوية، فيما تتراوح عائداتها بين 70 و90 مليار دولار سنويا.

أما الاتجاه الثانى، فهو عمل عناصر أجنبية مع مؤسسات التعليم وتمويل برامج تعليمية بهدف التوصل إلى التحكم بها وتغييرها طبقا لمصالح خصوم روسيا السياسيين.

والاتجاه الثالث، هو "استخدام وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى بهدف تشويه صورة الدولة ومؤسساتها والزعماء السياسيين وتشكيل أنماط معينة للرأى العام"، كما شددت اللجنة فى هذا الاتجاه على خطورة الإساءة للكنيسة الأرثوذكسية الروسية ومحاولات إثارة الفتنة الدينية" فى المجتمع الروسى المتعدد القوميات والمعتقدات.

وتضمن الاتجاه الرابع، مخاطر تشجيع النزعات الاحتجاجية من الخارج، وإشراك الشباب فى حملات التمرد والتدخل فى الانتخابات على المستويين المحلى والفيدرالى.

وضمت قائمة الاتجاهات أيضا مخاطر "التحريض على النزاعات العرقية والتشجيع على خروج تظاهرات احتجاج على الأساس الإثنى، وخاصة فى جمهوريات شمال القوقاز ومنطقة نهر الفولجا وشبه جزيرة القرم".

وذهب تقرير اللجنة الروسية إلى أن جميع أنواع العقوبات ضد روسيا تمثل "إحدى أدوات ممارسة النفوذ على المجتمع" من شأنها المساس بحياة روسيا السياسية والاقتصادية على الساحة الدولية واستخدام تلك الأساليب المشوهة داخل روسيا.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور