من هم أولى الناس بالرحمة؟ دار الإفتاء تجيب

...
دار الإفتاء المصرية
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

بوابة الآن

2017-09-24    05:37:51 pm

 ذكرت دار الإفتاء، أن هناك أناسا بعينهم أولى بالرحمة من غيرهم، نظرا لاحتياجهم الدائم لمن يقوم بشؤونهم.

وقالت دار الإفتاء عبر صفحتها على "فيسبوك"، اليوم: "أولى الناس بالرحمة هم الأطفال، لضعفهم واحتياجهم الدائم إلى من يقوم بشؤونهم، والإسلام دين الرحمة، ووصف اللهُ حبيبَه المصطفى، صلى الله عليه وآله وسلم، بأنه رحمة للعالمين؛ فقال تعالى: "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين".

ولفتت إلى أن تلاميذ المرحلة الثانوية يجب أن يكون التعامل معهم من منطلق أنهم مكلَّفون بالغون، وأن البالغ لا يضرب إلا بهدف التعزير، وهو من سلطة ولى الأمر ولا يكون إلا بإذنه، فإذا رأى ضرورة منع الضرب بالمدارس ومعاقبة ممارِسه، فله ذلك شرعًا، ويجب الالتزام به.

وتابعت الدار: "النبى الكريم جعل عدم رحمة الصغير مِن الكبائر؛ فقال: "ليس منا من لم يرحم صغيرنا"، ولم يرد عنه أنه ضرب طفلا قط، فوجب على المعلمين أن يقتدوا بسيرته العطرة فى ذلك.

وأشارت الدار إلى أن الطفل قبل البلوغ ليس مكلَّفًا، فوجب التعامل معه، بغير ضرب، على جهة التأديب والتربية فقط لا على جهة العقاب، لأن العقاب يكون على ارتكاب محرم أو ترك واجب.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور