«لافروف»: أبلغنا واشنطن بأن عرقلتها لعملياتنا في سوريا لن تبقى بلا رد

...
لافروف
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

محمد صفوت

2017-09-22    10:43:06 pm

أكد وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، أن روسيا أبلغت الولايات المتحدة بوضوح بأن محاولات عرقلة العمليات العسكرية ضد الإرهابيين فى سوريا، لن تبقى بدون رد.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفى فى الأمم المتحدة: "إننا أكدنا لهم بوضوح أن كل المحاولات، التى سيتم اتخاذها لعرقلة إتمام العملية ضد الإرهاب من الأراضى الخاضعة لسيطرة أصدقاء الأمريكيين، لن تبقى دون رد".

جاء هذا التصريح عقب تصريحات وزارة الدفاع الروسية بأن غواصة روسية أطلقت صواريخ موجهة، من طراز كاليبر، على مواقع فى إدلب، مستهدفة "متشددين" إسلاميين حاولوا نصب كمين لمجموعة من الشرطة العسكرية الروسية الأسبوع الماضى، وقالت إنها أطلقت صواريخ "كاليبر" على المتشددين أنفسهم من على بعد 300 كيلومتر فأصابت مراكز قيادة ومركبات مدرعة وقواعد للمتشددين الذين شاركوا فى الهجوم الأصلى.

وكانت الضربة التى نفذت من الغواصة فيليكى نوفجورود فى البحر المتوسط جزءا من عملية مضادة ردا على هجوم شنه المتشددون على مناطق تسيطر عليها قوات بشار الأسد بشمال غرب سوريا قرب حماة يوم الثلاثاء الماضى، وقالت وزارة الدفاع الروسية إن المتشددين حاصروا 29 من أفراد الشرطة العسكرية الروسية نتيجة لذلك الهجوم وإن روسيا اضطرت لفك الحصار فى عملية خاصة مدعومة بالقوة الجوية.

وكان وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف قد أعلن مع نظيره الأمريكى ريكس تيلرسون فى نيويورك، الاتصالات بين عسكريى البلدين حول سوريا من أجل منع نشوب أى نزاعات تعرقل تنفيذ خطط تحرير الرقة، واسترجاع دير الزور، وأشار إلى أن العسكريين الروس والأمريكيين يتفقون على ضرورة مواصلة تنفيذ الخطوات المطلوبة لضمان عدم التأثير على أهداف الحرب ضد الإرهاب.

لكنه من جهة أخرى، شدد على أن تواجد القوات الأمريكية فى سوريا لم يجر بناء على طلب من الحكومة السورية، "مع اعتراف الجميع بواقع وجود التحالف الأمريكى فى سوريا، إلا أنه لا يزال ضيفا غير مدعو إلى هناك"، وأضاف أن الجانب الأمريكى شدد على أنه يعتبر "جبهة النصرة" منظمة إرهابية، وتنتظر روسيا من التحالف اتخاذ الإجراءات اللازمة فى سوريا بهذا الخصوص.

وفيما يتعلق بالاتهامات المتبادلة بين موسكو وواشنطن بشأن العمليات العسكرية فى سوريا، أعلن الناطق الرسمى باسم الكرملين دميترى بيسكوف أن تصريحات وزارة الدفاع الروسية حول التصرفات الأمريكية فى سوريا، لا تحتاج إلى تعليقات إضافية، مشددا على أن موقف الكرملين لا يمكن أن يختلف عن موقف المؤسسة العسكرية الروسية.

جاء هذا التصريح بعد إعلان المتحدث الرسمى باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف بأن الهجوم الواسع الذى شنته "جبهة النصرة" ضد مواقع قوات بشار الأسد فى حماة كان بتحريض من الاستخبارات الأمريكية بهدف إيقاف تقدم قوات دمشق المدعومة بالطيران الروسى فى دير الزور.

ودعا كوناشينكوف التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة "لعدم إعاقة العمل فى مجال مكافحة الإرهاب فى سوريا، على الأقل، إذا لم تكن هناك رغبة لديهم للقيام بذلك بأنفسهم".




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور