شكرى: عدم حل القضية الفسلطينية ينذر بعواقب وخيمة

...
سامح شكري
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

سمير سري

2017-08-19    08:24:34 pm

أكد وزير الخارجية سامح شكرى، أن القضية الفلسطينية هى القضية المركزية بالنسبة للعالمين العربى والإسلامى، وأن استمرار عدم التوصل إلى حل يزيد التعقيدات وينذر بعواقب وخيمة فى مرحلة من الاضطراب الذى تشهده المنطقة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده الوزير، اليوم السبت، مع نظيريه الفلسطينى رياض المالكى، والأردنى أيمن الصفدى، فى ختام اجتماعهم بالقاهرة.

وقال شكرى، إن هناك حرصا على التفاعل مع الولايات المتحدة ومع الأطراف الفاعلة فيما يخص القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن الجولة التى سيقوم بها خلال الفترة المقبلة وفد أمريكى فى هذا الصدد بالمنطقة تأتى فى إطار الحرص الذى عبر عنه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فيما يخص القضية الفلسطينية وهو إقرار له أهميته ويجب التعامل مع الجولة المقبلة، بحسب قوله.

من جانبه، أكد وزير خارجية فلسطين رياض المالكى، أنه فى ظل العملية التفاوضية المستمرة منذ سنوات يجب أن تكون هناك مرجعية للمفاوضات على أساس حل الدولتين إحداهما دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مشددا على ضرورة وجود سقف زمنى محدد، حيث لا يمكن أن تكون المفاوضات بلا نهاية.

وأشار إلى أن الهدف هو إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور