استعدادًا للعيد.. رئيس الوزراء يتابع أرصدة السلع واللحوم

...
شريف إسماعيل
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

سمير سري

2017-08-19    06:26:41 pm

تابع المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، مع الدكتور على المصيلحى، وزير التموين، موقف الأرصدة الاستراتيجية من السلع الغذائية الرئيسية، وجهود توفير احتياجات السوق المحلية من اللحوم الحية والمجمدة، فى ضوء اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الوزراء، بوزير التموين والتجارة الداخلية، حيث تم استعراض أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية لتطوير منظومة التجارة الداخلية وضبط الأسواق وتأمين تداول السلع لضمان حقوق المستهلك، وتم بحث الأماكن المقترحة لإقامة المناطق اللوجستية، والأسواق المجمعة، ومنافذ التوزيع فى مختلف المحافظات.

واستعرض اللقاء، الموقف المتعلق بتحديث البطاقات التموينية، والإجراءات اللاحقة فى هذا الصدد بهدف الحفاظ على قاعدة البيانات التى يتم التوصل إليها، للاستفادة منها فى تحقيق قدر أكبر من الضبط لمنظومة تقديم السلع التموينية والحفاظ على حقوق المواطنين.

وكان رئيس مجلس الوزراء، عقد، اليوم السبت، 3 اجتماعات منفصلة مع وزراء التربية والتعليم والتموين والتنمية المحلية، فى إطار متابعة ملفات عمل الوزارات خلال هذه المرحلة فى مختلف المجالات.

وذكر البيان الصادر عن المكتب الإعلامى لمجلس الوزراء، أن رئيس الوزراء استهل لقاءاته اليوم بلقاء وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الدكتور طارق شوقى، الذى عرض تقريرًا حول استعدادات الوزارة قبل بدء العام الدراسى الجديد، ورؤيتها لإدارة المشاريع القومية التى يتم تنفيذها فى مجال التعليم، من بينها المدارس اليابانية، ومدارس النيل ومدارس المتفوقين، وذلك بما يحقق تقديم خدمة تعليمية ذات جودة وكفاءة، تساهم فى بناء الشخصية وتنمية القدرات والمهارات، وذلك فى ضوء اهتمام الدولة برعاية الموهوبين.

وأضاف وزير التعليم، أن الوزارة بصدد إتاحة كتاب جديد بعنوان، 100 اختراع واختراع، يوزع على طلبة الصف الأول الإعدادى فى بداية العام الدراسى، يتناول إسهامات الحضارة العربية والإسلامية فى مجالى العلوم والرياضيات، ويكون مخصصاً للقراءة والاطلاع.

والتقى رئيس مجلس الوزراء، أيضًا، بوزير التنمية المحلية، الدكتور هشام الشريف، حى استعرضا سير خطة التنمية التى يتم العمل بها فى مختلف المحافظات، وأكد رئيس مجلس الوزراء دور المحافظين المهم والمحورى فى تنفيذ هذه الخطة فى إطارٍ من مراعاة ظروف كل محافظة، والعمل على تلبية متطلباتها وتوفير احتياجات مواطنيها، مشددا على مسؤولية المحافظين فى المتابعة المباشرة لخطوات تنفيذ محاور الخطة بالتنسيق الكامل مع الوزارات المعنية.

وتم خلال اللقاء بحث كل محاور خطة التنمية التى تتضمن الإسراع فى تحقيق معدلات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستهدفة، والعمل على ترسيخ العدالة الاجتماعية من خلال استكمال وصلات الصرف الصحى بالقرى المحرومة، والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين بالقرى وبخاصة فى مجال الصحة والتعليم.

كما تضمنت المحاور التوسع فى صناعة إعادة تدوير المخلفات، والتشجير واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، والعمل على إرساء مبادئ اللامركزية والحوكمة والإدارة الرشيدة، والسعى نحو إيجاد قرى منتجة ومحافظات مصدرة.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور