لميس جابر: طريقة إعدام الحلبى أظهرت همجية الفرنسيين

...
لميس جابر
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

وسام العزوني

2017-08-18    06:31:07 pm

قالت الدكتورة لميس جابر، إن الفرنسيين عندما شنوا الحملة الفرنسية على مصر كانوا يدعون أنهم يتمتعون بالتحضر والتقدم، وحريصون على العدل والمساواة، ولكن ما فعلوه فى الشعب المصرى أظهر عكس ذلك.

وأكدت جابر، خلال برنامج "خمسينة شاى" المذاع على الراديو 9090، أن همجية الفرنسيين اتضحت بقوة بعد مقتل كليبر قائد الحملة، على يد سليمان الحلبى، الشاب الذى قدم إلى مصر من حلب السورية لإنقاذ والده الموجود فى مصر.

وتقول جابر إن القصة بدأت "عندما صار الجنود الفرنسيون يقتلون أهالى بولاق، بقيادة كليبر، حتى أصبحت الطرقات مليئة بالجثث، وانتشر الجوع فتظاهر سليمان أنه متسول، وذهب إلى قصر الألفى بك، وطلب الإحسان من كليبر، ثم طعنه حتى توفى واستطاع أن يهرب خارج القصر".

وتابعت: "لكن الجنود الفرنسيين ألقوا القبض عليه، وأقيمت له محكمة عسكرية وحكمت المحكمة على سليمان بالإعدام بالخازوق، وحرق يده التى طعن بها كليبر، ثم قاموا بغرس وتد الخازوق فوق منطقة تسمى بتل العقاب، ثم تركوا جثمانه المغروس فى الخازوق لمدة أربعة أيام لتأكله الطيور".




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور