مكرم محمد أحمد: إنشاء شركة وطنية لبحوث المشاهدة واستطلاعات الرأى

...
مكرم محمد أحمد
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

سمير سري

2017-08-16    09:12:23 pm

 قال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن المجلس يعمل منذ فترة على وضع معايير بحوث الرأى والمشاهدة، خاصة بعد أزمة شركة "ايبسوس" والشكاوى التى قدمت ضدها.

وأوضح أنه تم الاتفاق على ضرورة إنشاء شركة وطنية لبحوث المشاهدة واستطلاع الرأى بعد الاستماع، على مدار 3 أسابيع، لمختصين حول كيفية إنشاء هذه الشركة، خاصة وأن المجلس مكلف بمنح التراخيص لشركات استطلاع الرأى.

وأضاف مكرم، فى تصريحات له عقب اجتماع المجلس الأسبوعى، اليوم الأربعاء، أنه تم الاستماع إلى وزير الاتصالات المهندس ياسر القاضى وأصحاب الخبرات وأساتذة الإعلام والجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، وتم الاتفاق على ضرورة إنشاء شركة وطنية لبحوث الرأى، مع وجوب أن تكون هذا الشركة ضمن سوق مفتوحة بحيث لا يحتكر المجلس هذا المجال.

وأشار إلى أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام انتهى إلى إنشاء لجنة دائمة داخل المجلس مهمتها وضع ومراقبة المعايير التى على أساسها يتم التأكد من أن شركات بحوث الرأى تلتزم بالحقيقة والشفافية والموضوعية، كما أن هذه اللجنة تتشارك فى عضويتها 3 جهات مسؤولة وهى الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، بوصفه جهة تحقق من صحة البيانات الواردة فى البحوث، وجهاز الاتصالات، ليتولى الجانب التكنولوجى بحيث تكون البحوث شديدة الدقة، بالإضافة إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ويخول لهذه اللجنة الدائمة وضع المعايير التى تتقدم على أساسها كافة الشركات للحصول على تراخيص عملها.

وأوضح رئيس المجلس أن اللجنة ستمنح التراخيص للشركات العاملة على بحوث المشاهدة وبحوث السوق الخاصة بالإعلام والصحافة فقط، كما أن اللجنة ستتابع مراحل العمل للشركات وتصادق على النتائج التى تعلنها.

وقال مكرم: "السوق لابد أن تكون مفتوحة للجميع بما فى ذلك الشركة الوطنية والتى لابد أن تكون شركة مساهمة ولا يجوز أن يكون بها حصص حاكمة وتمول من قبل البنوك المصرية وتنشأ وفق أسس اقتصادية بحيث يمكن أن تطرح فى البورصة بنسبة 20% للاكتتاب العام لإعطاء فرصة لأصحاب القنوات الخاصة المشاركة فيها وتنطبق عليها كل الشروط كباقى الشركات الأخرى".

وكشف أن شركة "ايبسوس" أرسلت خطابا للمجلس قالت فيه إنها التزمت بقرارات المجلس بوقف الاستقصاءات وأوضحت أن 10% فقط من نشاطها فى مصر كان يتعلق ببحوث المشاهدة، كما أكدت على احترام القانون المصرى ومتطلبات الأمن المصرى.

وقال مكرم إنه أبلغ مدير شركة "ايبسوس" فى مصر بأن المجلس لا يتخذ موقفا ضد الشركة لكنه يتخذ موقف الحياد ويقف فى صف المنافسة فى ظل السوق المفتوحة لأن الاحتكار يعنى سوء الجودة.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور