تفاصيل صرف التعويضات لأهالى ماسبيرو

...
ماسبيرو
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

بوابة الآن

2017-08-12    07:03:31 pm

بدأت وزارة الإسكان، مرحلة جديدة من مراحل مخطط تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، حيث بدأ صندوق تطوير العشوائيات بالتنسيق مع محافظة القاهرة فى صرف التعويضات النقدية لأهالى المنطقة.

اختار الصندوق، 70 % من سكان مثلث ماسبيرو، للحصول على تعويضات مادية مباشرة مقابل التنازل عن وحداتهم للحكومة، من خلال استطلاع رأى تم بجمع استمارات من أهالى المنطقة تعبر فيها كل أسرة عن رغبتها.

ووضع صندوق تطوير العشوائيات 5 بدائل أمام سكان منطقة مثلث ماسبيرو، بين البقاء فى المنطقة بعد التطوير من خلال الحصول على وحدات تملك أو إيجار، أو التنازل عن وحداتهم مقابل تعويض مادى قدره 60 ألف جنيه عن كل غرفة و40 ألف جنيه مصاريف انتقال، أو استبدال وحداتهم فى مثلث ماسبيرو بأخرى فى مشروع الأسمارات مقابل بعض الامتيازات الأخرى.

وأكد الدكتور أحمد درويش، نائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات، أن هناك 800 أسرة اختارت الاستمرار فى المنطقة سيتم تسكينهم فى وحدات بالإيجار خارج مثلث ماسبيرو لمدة 3 سنوات هى فترة تطوير المنطقة، ثم سيتم إعادتهم مرة أخرى إلى المنطقة بعد الانتهاء من بناء وحداتهم الجديدة.

وأضاف درويش، أن عملية تسكين الأهالى، الذين اختاروا الانتقال إلى الأسمارات مستمرة على دفعات، ويحصل أصحاب هذا الاختيار على وحداتهم بإيجار رمزى يتم إعفاؤهم منه خلال العام الأول من التسليم، ويحصل الأهالى على الوحدات كاملة الأثاث والأجهزة الكهربائية واشتراك مجانى فى مركز شباب الأسمارات واشتراكات مجانية فى بعض خطوط المواصلات التى تربط الأسمارات بمنطقة وسط البلد، وانتقال الطلاب إلى المدارس الجديدة بمنطقة الأسمارات دون مصاريف إضافية.

يصل إجمالى سكان منطقة مثلث ماسبيرو حوالى 4 آلاف أسرة، بينهم 3100 أسرة اختارت الحصول على تعويض مادى، بدأ صرف أول دفعه لهم من خلال احتفالية فى محافظة القاهرة لتسليم أصل شيكات التعويضات لـ25 أسرة بقيمة 4.5 مليون جنيه.

حصلت أغلب الأسر على صورة من شيكات التعويضات الخاصة بهم لضمان الجدية وترك مهلة تحددها كل أسرة لإخلاء الوحدة الخاصة بها وتوفير السكن البديل لها والانتهاء من إجراءات نقل أبنائهم إلى مدارس قرب مناطق سكنهم الجديدة، ثم تتوجه هذه الأسر بتحرير تنازل لمحافظة القاهرة عن وحداتهم يسلمونها فى مقر المحافظة ويحصلون على أصل الشيك الذى يكون قابل للصرف من تاريخ استلامه، ثم تبدأ محافظة القاهرة فى الاتفاق مع مقاولين لهدم الوحدات التى تم التنازل عنها تباعا.

وقال نائب وزير الإسكان، إن تسليم الشيكات سيتم تباعا وأن دفعات التسليم تتم بناء على الاتفاق الذى تحدده كل أسرة حسب ظروفها مع محافظة القاهرة.

ويعتمد مخطط تطوير منطقة مثلث ماسبيرو على نموذج يتم تطبيقه لأول مرة فى مصر للتعامل مع المناطق المتدهورة عمرانيا وغير المخططة، بالإضافة إلى تجميع ملكيات أهالى المنطقة فى الجزء الجنوبى من المنطقة من جهة شارع رمسيس، وباقى الملكيات الخاصة بالشركات يتم تجميعها فى الجهة المواجهة للنيل.

وتم تطوير المنطقة مع الحفاظ على طابعها الأساسى وفتح مجالات رؤية جديدة فى المنطقة من خلال حديقة ومركز تجارى وشارع رئيسى، حيث سيتم الاحتفاظ ببعض المساجد والأضرحة والعقارات التى لها طابع أثرى أو ذات طابع معمارى متميز.

وتدخل الحكومة من خلال محافظة القاهرة شريكا أساسيا فى تطوير المنطقة، ليس فقط كممثل للحكومة، ولكن لأن هناك أكثر من 20 جهة حكومية لها ملكيات فى منطقة المثلث، إلى جانب الشركات الخاصة.

ويستعد صندوق تطوير العشوائيات ومحافظة القاهرة لمرحلة التفاوض مع أصحاب الورش والأنشطة التجارية فى المنطقة، حيث سيتم الاعتماد على نفس قيم تعويضات المحالات التجارية التى سيتم صرفها من هيئة مترو الأنفاق للأهالى فى نفس المنطقة، وهناك مقترح يتم مناقشته حاليا وهو نقل بعض الورش إلى مدينة بدر، حيث أغلب الأنشطة التجارية لا يسمح بممارستها داخل الكتل السكنية لأنها ضارة بالبيئة.

ويتفاوض صندوق تطوير العشوائيات، مع أصحاب الملكيات الكبيرة داخل المنطقة للتنازل عن 40% من ملكياتهم مقابل عمليات التطوير، التى ستتم فى المنطقة ومنها فتح شوارع جديدة وحديقة وهى العملية التى ستضاعف قيمة أراضيهم فى المنطقة.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور