عقوبات أوروبية جديدة على روسيا

...
ارشيفية
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

محمد صفوت

2017-06-19    am 05:17:30

 مدد مجلس الاتحاد الأوروبى، العقوبات ضد روسيا لمدة عام إضافى، على خلفية الصراع الدائر مع أوكرانيا حول شبه جزيرة القرم.

وجاء فى بيان مجلس الاتحاد الأوروبى المنعقد على مستوى وزراء الخارجية المجتمعين فى لوكسمبورج: "فى 19 يونيو مدد المجلس التدابير التقييدية ردا على ضم القرم وسيفاستبول غير القانونى إلى روسيا الاتحادية وذلك حتى 23 يونيو 2018، والتنفيذ الكامل لبنود سياسة عدم الاعتراف بضم القرم".

وتشمل هذه الفئة من العقوبات فرض حظر على واردات منتجات شبه جزيرة القرم وسيفاستبول باتجاه الاتحاد الأوروبى، ومنع الاستثمارات فى القرم وسيفاستبول الروسيتين، وكذلك جميع الخدمات ذات الصلة بالأنشطة السياحية فيهما.

إضافة إلى حظر تصدير المنتجات والتقنيات إلى شبه جزيرة القرم وسيفاستبول المتعلقة بقطاعات النقل والاتصالات والطاقة، وصناعة النفط والغاز والتعدين.

وتدهورت علاقات روسيا مع الغرب بسبب الأزمة فى أوكرانيا وعودة جزيرة القرم إلى روسيا بعد استفتاء شعبى، حيث فرضت على إثرها دول الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة عقوبات توسعت من سياسة فرض القيود المحددة ضد بعض الأفراد والمؤسسات حتى انتقلت فى أواخر يوليو 2014 إلى سياسة فرض العقوبات ضد قطاعات كاملة فى الاقتصاد الروسى.

وردت روسيا عليها بعقوبات جوابية، أوقفت من خلالها فى أغسطس من نفس العام، استيراد المواد الغذائية من الدول التى فرضت عليها العقوبات.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور