رئيس التحرير

محمد سويد

وزير الداخلية لوفد حقوق الانسان: أقباط مصر مثلًا غير مسبوق في الوطنية

...
اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

مصطفي عوض

2017-04-20    am 01:01:42

أستقبل اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية ظهر اليوم الخميس ، وفدا من لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب برئاسة النائب علاء عابد رئيس اللجنة.

يأتي ذلك فى إطار تعزيز مسارات التعاون بين كيانات مجلس النواب وكافة قطاعات وزارة الداخلية خاصةً فيما يتعلق بقضايا وموضوعات حقوق الإنسان وكفالة الحريات العامة.

فى بداية اللقاء رحب وزير الداخلية بأعضاء اللجنة، مؤكدًا حرص الوزارة على التعاون مع اللجنة بشكلٍ كامل من منطلق إستراتيجيتها الثابتة نحو صيانة حريات وحقوق وكرامة المواطنين التى كفلها الدستور بما يُعلى من إحترام حقوق الإنسان وصون حرياته الأساسية.

وحرص على توجيه العزاء للشعب المصرى فى شهداء كنيستى طنطا والإسكندرية من رجال الشرطة والمواطنين ، مؤكدًا أن أقباط مصر لا يزالون يضربون مثلًا غير مسبوق فى الوطنية والفداء سيخلده التاريخ فى ذاكرته.

 

مشيرًا إلى أن مواجهة الإرهاب فى مصر تتم فى صورة ملحمة وطنية شعبية رفيعة تتضافر فيها فاعليات كافة قطاعات المجتمع فى لحمة وتآزر مع الجهود المضنية التى تبذلها القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية.

كما أشار إلى أن المؤامرة الحقيقية للإرهاب تستهدف نسيج الدولة بشكل مخطط ومنظم ورغم النجاحات الضخمة التى حققتها قوات الشرطة والجيش فى مواجهة تلك المخططات إلا أن المعركة لم تنتهى وأن وزارة الداخلية مصرة كل الإصرار على كسر شوكة الإرهاب والوقوف بصلابة ضد الموجة الإرهابية الشرسة والتى أصبحت آفة دولية.

 

مؤكدًا بأنه لا توجد دولة فى العالم يمكنها أن تحمى نفسها بمفردها منه .. وهو ما يتطلب جهدا ممنهجا إقليميا ودوليا لمواجهة هذه الظاهرة.

وشدد على ضرورة أن يعى الجميع طبيعة المرحلة وتحدياتها مشيرًا إلى الدور المحورى الذى يضطلع به النواب فى تبصير الشعب المصرى بحجم المخاطر المحدقة بالوطن للتلاحم والتكاتف مع مؤسسات الدولة لحماية الوطن وأمنه وإستقراره.

وحرص الوزير على إرسال رسالة طمأنة بشأن الأوضاع فى سيناء من خلال السادة النواب، مؤكدًا أن هناك جهودًا ضخمة تبذل لإقرار الأمن والإستقرار بها وأن الحالة الأمنية أصبحت أفضل بكثير بعد النجاحات الأمنية التى تحققت وبات يشعر بها المواطن السيناوى.

كما أوضح أن النهج التدريبى لأعضاء هيئة الشرطة يعد من الثوابت الإستراتيجية لدى الوزارة لصقل قدراتهم فى مواجهة الجريمة سواء الجنائية أو الإرهابية، مشيرًا إلى إهتمام الوزارة بذات القدر بإدماج قيم ومفاهيم حقوق الإنسان فى منظومتها التدريبية وكذا ما تقدمه من خدمات جماهيرية للمواطنين.

من جانبهم أكد أعضاء اللجنة على دعمهم الكامل لجهاز الشرطة ورجاله فى مواجهة التحديات الأمنية التى تمر بها البلاد .. مشيرين إلى حرصهم على إستصدار التشريعات التى تعضد مسيرة جهاز الأمن وتكفل له القدرة على أداء دوره المحورى فى تدعيم أمن وإستقرار الوطن ومده بأحدث الوسائل التكنولوجية فى المجالات الأمنية وكذا منحه الفرصة لتحسين الظروف الإجتماعية لأعضاء هيئة الشرطة بما يعزز من قدرتهم على الأداء الفاعل فى إنفاذ القانون ومواجهة كافة صور الخروج عنه.

كما أكد بعض أعضاء اللجنة على أهمية وضع ضوابط قانونية تكفل مواجهة ما تروجه العناصر الإرهابية والإخوانية من شائعات ومغالطات عبر مواقع التواصل الإجتماعى بهدف تدمير عقول الشباب وإستقطابهم فكريًا لصالح مؤامرتها الإرهابية.

وفى نهاية اللقاء أعرب أعضاء اللجنة عن تطلعهم لإستمرار التعاون وتبادل الخبرات والرؤى بين اللجنة وأجهزة الوزارة المعنية بما ينعكس على مصلحة الوطن والمواطن.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور