وساطة نقيب الصحفيين تنهي أزمة المستشار الزند و«الجمهورية»

...
عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

مصطفي عوض

2017-04-20    am 09:35:50

أصدرت نقابة الصحفيين بياناً أكدت فيه انتهاء أزمة المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق وجريدة الجمهورية.

وقالت النقابة فى بيان رسمي، إن المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق وافق على وساطة عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، وقبوله اعتذار أسرة تحرير جريدة "الجمهورية" ممثلة في رئيس تحريرها فهمي عنبه، عمّا كان قد بدر من الصحفي بالجريدة صفوت عمران والذي صدر ضده حكم بالحبس لمدة 6 أشهر وذلك لاتهامه بسب وقذف المستشار الزند.

جاء ذلك خلال استقبال المستشار الزند لعدد من رموز الإعلام والصحافة في مقدمتهم مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وعبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، ومصطفى بكري عضو مجلس النواب، وفهمي عنبه رئيس تحرير جريدة الجمهورية، وعلي حسن نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وحمدي حنضل مدير تحرير جريدة الجمهورية.. حيث جرى مناقشة هذا الاعتذار في مناخ اتسم بالود والاحترام المتبادل

وأكد الحاضرون جميعا تقديرهم واعتزازهم بالمستشار أحمد الزند وتاريخه الوطني المشرف الذي هو محل احترام الجميع، ونقلوا إليه اعتذار الزميل صفوت عمران عن ذلك الخطأ وتأكيد تقديره واعتزازه بالمستشار الزند كقيمة وطنية

من جانبه، أكد فهمي عنبه اعتذاره وأسرة تحرير جريدة الجمهورية عما نشر بالصحيفة بهذا الشأن، طالبا إلى المستشار الزند قبول الاعتذار والتنازل عن ذلك الحكم

وأعرب المستشار الزند في ختام اللقاء عن تقديره للقامات الإعلامية والصحفية وقبوله الاعتذار.




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور