القوى الكبرى تستعرض الاتفاق النووي الإيراني وسط شكوك بشأن موقف الولايات المتحدة

...
قم بمشاركة هذا الخبر مع الآخرين :

رامى جلال

2017-01-10    am 03:59:22

هيمنت احتمالات تغير النهج الأمريكي تجاه إيران على اجتماع ممثلين عن إيران والقوى الست الكبرى اليوم الثلاثاء في فيينا لمراجعة اتفاقهم لكبح جماح برنامج طهران النووي.

وحضر الاجتماع دبلوماسيون كبار من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الاوروبي وايران، قبل أقل من أسبوعين من تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وأوضح ترامب أنه قد يرغب في تعديل الاتفاق الذي يسمى "خطة العمل الشاملة المشتركة" الذي دخل حيز التطبيق قبل عام.

وقال نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي إنه أثار هذه المسألة في الاجتماع.

وأضاف للصحفيين أن الدول الأخرى على طاولة الاجتماع أخذت مخاوف طهران على محمل الجد، وأشاروا إلى أن واشنطن لا تطبق في الواقع ما يسمى قانون فرض عقوبات على ايران.

وجرى التوصل للاتفاق بين إيران والقوى العالمية في تموز/ يوليو 2015 ودخل حيز التطبيق في كانون ثان/ يناير .2016

وكان عراقجي قد صرح قبل توجهه الى فيينا :" لن نتسامح مع أي دولة تنتهك التزاماتها فيما يتعلق بخطة العمل الشاملة المشتركة".

وأضاف " الجمهورية الإسلامية الإيرانية سترد حسب هذه الاجراءات"، حسبما ذكرت قناة "برس.تي.في".

وقال مبعوث روسيا في محادثات فيينا، فلاديمير فورنكوف للصحفيين إن المشاكل الثنائية بين واشنطن وطهران لن تؤثر على الاتفاق النووي.

وأضاف " الاستنتاج هو أن العملية تسير في الاتجاه الصحيح".




الرئيسية
آخر الأخبار
انفوجرافيك
المقالات المتعلقة
ألبوم الصور